منتدى الوعد الصادق

منتدى اسلامي مقاوم يحمل قضية النصرة للمقاومة الإسلامية في لبنان في قلبه وكيانه
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الزهراء تحامي عن شيعتها في الدنيا وتشفع لهم في الآخرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فداء الزهراء
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنسية : لبنان
الموقع : عند اقدام مولاتي
عدد المساهمات : 87
نقاط العضو : 197
انثى تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: الزهراء تحامي عن شيعتها في الدنيا وتشفع لهم في الآخرة   الجمعة سبتمبر 03, 2010 1:36 am



اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


الزهراء تحامي عن شيعتها في الدنيا وتشفع لهم في الآخرة





كان الشيخ كاظم (رحمه الله) من كبار المحبين والموالين لأهل البيت عليهم السلام ومن شعرائهم ومادحيهم وكان في محلته حانوت لرجل ناصبي شديد العداء لأمير المؤمنين علي عليه السلام وكان الشيخ يمر في كل يوم أمام حانوت الناصبي ولما يقابله التحيات يبدأ بالكلام على الخلفاء الغاصبين وينال منهم ويهجوهم في قصائد تغيض الناصبي وتثير ثائرته وتنتفخ اوداجه من الغضب علما بأن الناصبي قِِبال كل هذا التهجم لم يكن قادرا على الرد على هذه الحملات ضد اربابه وفي احد الايام فرغ صبر الناصبي فذهب الى القاضي واشتكى من الشيِخ فقال القاضي: إن الشيخ كاظم الأزدي له مكانه مرموقه في البلد وشهرته لا تخفى على احد وانا لا اقدر ان افرض عقوبه عليه بشهادة رجل واحد على انه يسب ويشتم المخالفين ويهجوهم بأشعاره

ولكي اطمئن من كلامك وأتمكن من القبض على الشيخ بسهوله أبعث معك رجلين موثقين عندي ليختفيا في الحانوت ويسمعا كلام الشيخ ليسمعا منه اللعن والهجاء.. فتوافقا على هذه المكيدة لايقاع الشيخ في شراكهما وبالفعل ذهب مع صاحب الحانوت رجلان من ثقات القاضي واختفيا في الحانوت ليسمعا مقلة الشيخ ويشهدا بما سمعا عند القاضي

وفي تلك الليلة رأى الشيخ في المنام الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام انها قالت :ياشيخ غير مقالتك مقالتك

فلما افاق الشيخ من نومه علم أن مراد السيدة الزهراء عليها السلام بتغيير المقاله التى كان يقولها كل يوم للناصبي من دون تقية..وفي الصباح مر الشيخ كعادته على الحانوت وبعد أن سلم عليه وتبادلا التحيات قال له بكل هدوء ولطافه:أيها الاخ!! الى متى أمر عليك كل يوم وأطالبك بالخمسين دينارا التي استقرضتها مني قبل أيام وكل يوم تأتيني بعذر جديد وتمطل طلبي عن تسديد دينك وانا قادر على استردادها بكل سهوله وذلك بأن اشكوك الى القاضي ولكني لا افعل ذلك رفقا مني بك

فتعجب الحانوتي من مقالة الشيخ وقال له:يا شيخ لم لا تكرر مقالتك اليوميه؟؟ فثار عليه الشيخ وقال له بحدة:يا هذا!! اما تستحي من استهزائك بي بعدما عاملتك بكل لين ومرونه وطالبتك ديني بكل هدوء؟؟ انك حقا لا تستحق ذلك ..وذهب عنه مغضبا

خرج الرجلان من مخبأهما واغلظا القول للحانوتي فامر القاضي باحضار الشيخ والحانوتي..وأغظ القول للناصبي ولاطف الشيخ وقال له:لم لم تخبرني بأمرك مع الحانوتي حتى آخذ بحقك منه؟؟

فقال الشيخ:يا سماحة القاضي من اين علمت قصتنا وانا ما ذكرت هذه القضية لأحد ..فأخبره القاضي بما جرى من أمر الحانوتي وحكايته بتمامها

فتوجه الشيخ نحو الحانوتي وقال: أهذا جزاء الاحسان إليك؟؟ بأن تتهمني بهذه التهمة عند سماحة القاضي..فتعجب القاضي من حسن خلق الشيخ وبشاشته وطلاقته..وقال للحانوتي: ادفع ما استدنته من الشيخ حالا وإلا عاقبتك بعقوبة لا تتحملها فأسرع الحانوتي باعطاء المال للشيخ وخرج الشيخ من عند القاضي معززا مكرما

وفي الغد مر الشيخ على الناصبي وكرر مقالته اليومية..وشاركه صاحب الحانوت في كلامه وهجوه على اصحاب السقيفة الآثمة وقال للشيخ: أقسم عليك بمن تحبهم وتواليهم بأن تقول لي كيف غيرت كلامك صباح امس وتركت عادتك اليوميه مع انتظاري بأن تعيد علي كلامك كما كنت تقول في كل يوم لكي يسمعها رجال القاضي المختبئين في حانوتي؟؟!!!

فقص عليه الشيخ عليه رؤياه وما قالته عليها السلام في منامه فاستبصر الحانوتي وتشيع وصار من المخلصين ورد الشيخ دنانيره إليه


اللهم بحق فاطمه وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد مااحصيتها


إلهي بـ أنوار فاطمة

الهي بـ أسرار فاطمة

إلهي برتبة فاطمة

إلهي بمنزلة فاطمة

إلهي بقرب فاطمة

‘لهي بعصمة فاطمة

إلهي بطهارة فاطمة

إلهي بصفاء فاطمة

إلهي بعبادة فاطمة

إلهي بـ أدعية فاطمة

إلهي بتسبيح فاطمة

إلهي بحق فاطمة

إلهي بـ أضلاع فاطمة

إلهي بجنين فاطمة

إلهي بعين فاطمة

إلهي بـ أبي فاطمة

إلهي بزوج فاطمة

إلهي بذرية فاطمة


اغفر للمحبين لفاطمة

شافي مرضى المعتصمين بفاطمة

اقضي حوائج المتمسكين بفاطمة

يسر أمور المقسمين عليك بفاطمة

شافي مرضى المتوسلين اليك بفاطمة


يارب ارزقنا شفاعة فاطمة عليها السلام



نسألكم الدعاء


[size=24]من روحها لألم مولاتي الزهراء فداء
خادمة البضعة زهراء
[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wa3ad-alsadek.ahladalil.com
 
الزهراء تحامي عن شيعتها في الدنيا وتشفع لهم في الآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوعد الصادق :: منتدى العشق الرباني :: أنــــوار مولاتنا الزهراء فاطمة-
انتقل الى: