منتدى الوعد الصادق

منتدى اسلامي مقاوم يحمل قضية النصرة للمقاومة الإسلامية في لبنان في قلبه وكيانه
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بَسْمَتَان (( لفاطمة ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فداء الزهراء
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنسية : لبنان
الموقع : عند اقدام مولاتي
عدد المساهمات : 87
نقاط العضو : 197
انثى تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: بَسْمَتَان (( لفاطمة ))   الجمعة فبراير 18, 2011 1:05 am



ب
سم الله الرحمن الرحيم





بَسْمَتَان



والأرض - ما استحقت من فاطمة غير بسمتين طافتا على ثغرها كما تطوف السخرية على فم حكيم امام كومة من الجهلة او شرذمة من الأفاكين -

البسمة الأولى تذوقها ثغر فاطمة والألم يعصر قلبها حول فراش أبيها يطوف حوله شبح الموت - وكانت بسمة فيها كل الغبطة وكل الرضى -

لقد شهدت لها بهذه البسمة عائشة -


شاهدت على وجه فاطمة دمعة ماسية تنزل هانئة كما تنزل قطرة ندى في ثغر زهرة - وقد تعجبت عائشة -
من بسمة تسرح بحنان على محيا سيدة الوجود فاطمة الحزينة ، قبالة جسد ابيها تتجاذب اوصاله الحشرجة ، فالموت الذي يخيم بجناحيه على القاعة الواجمة ، ليس بمقدوره أن يستل غير الدموع والولولة ،

وما درت - إلا بعد حين - أن بسمة فاطمة كانت جواباً على وعد أسره الأب في اذن إبنته بأنها به ستكون أول اللاحقين .

تلك هي البسمة الأولى طرحتها فاطمة على وجهها ازاراً توارت خلفه بحور من المعاني : بحر من الإدراك - بحر من الحب - بحر من التفاني -
بحر من الزهد - بحر من الهزء بالأرض وتراب الأرض - بحر من التفلت من القيود الدنيوية -
بحر من التوق الى التملص والإنعتاق - بحر من الإيمان بأبيها - بحر من العنفوان -
بحر من البطولات والتضحيات - وبحر من الألم والدموع والدم الزكي للمحسن الجنين -
وبحور مما طالها من ظلم الأصحاب .

وكرت بعد هذه البسمة دموع فتحت فوق خديها المجاري - هي دموع الحنين لتحقيق ما وُعدت به من قرب اللقاء بأبيها -
هي دموع التراب يغتسل بتكسر الموج على الشواطئ -
هي دموع الأبطال يرفضون قيود الأسر - هي دموع المآسي تتجسم فوق أتربة الزمان القاسي .

وجاء دور ختام المآساة - تلك كانت بسمتها الثانية

- بسمتها الأخيرة التي حرمتني بعدها البسمات -

لقد جادت بها وهي تسجي نفسها فوق نعش تمكنت هي من الصعود إليه -
لقد كان قبولها بالموت .. كقبول عروس بجلوتها يوم الزفاف -
إغتسلت - طلبت أن تلبس ثوبها الجديد ، وألقت على جسدها الطاهر بساط الكفن -
لقد تمت الجلوة الباهرة - كل شيء قد تم -
الكلمة الأخيرة جاءت إلتماساً بأن لا يُكشف جسدها بعد موتها -
لقد أنجزت بنفسها كل الواجبات - كعادتها نور قلبي - وأغمضت عينيها - ويا ليت عيوني اُغمضت قبل عينيها -
وعلى ثغرها تطفو إبتسامة الرضى - روحي لهذه الإبتسامة الفداء .


وأصبحت الوديعة في حضرة صاحب الوديعة - أصبحت في حضن أبيها .

يا مولاتي يا زهراء أغيثيني






[size=24]من روحها لألم مولاتي الزهراء فداء
خادمة البضعة زهراء
[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wa3ad-alsadek.ahladalil.com
 
بَسْمَتَان (( لفاطمة ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوعد الصادق :: منتدى العشق الرباني :: أنــــوار مولاتنا الزهراء فاطمة-
انتقل الى: